معلومة طقسية
رموز السيدة العذراء جــ7
الغطاء
إشارة للعذراء مريم الطاهرة، فكما حل الله على الغطاء وتكلم مع موسى هكذا حل كلمة الله الأزلي على القديسة مريم وأخذ جسدًا وحل بيننا. الله لم يره أحدٌ قط الابن الوحيد الذي في حضن الآب هو خبَّر."
أقوال آباء
"طوباكِ يا أمنا.لأن فيكِ وحدكِ سر تجسده،وسر قيامته فيكِ وحدكِ سر العذراوية وأسرار القيامة والأبواب المغلقة.ونحن جنسكِ قد صار لنا بكِ هذه الأسرار الالهية واختبارها فى حياتنا ـ أى اختبار دخول الرب القائم فى حياتنا كل يوم وكل لحظة مع أن الأبواب كلها مغلقة "
(القمص بيشوى كامل)

آية اليوم
"لاَ تَدَعْ فَمَكَ يَجْعَلُ جَسَدَكَ يُخْطِئُ. وَلاَ تَقُلْ قُدَّامَ الْمَلاَكِ: «إِنَّهُ سَهْوٌ»"(الجامعة 5 : 6)

أسئلة فى العقيدة

بصوت القس مرقس داود

ما معنى كهنوت السيد المسيح؟

ومتى صار المسيح رئيس كهنة أعظم؟

الرئيسية

 

قصة قصيرة 220 نقطة حمراء على الخريطة

قصة قصيرة
نقطة حمراء على الخريطة
ذات يوم، بعد أن سحق نابليون أغلب بلدان أوروبا أمسك بيده خريطة العالم وسمات الاكتئاب تملأ وجهه وأشار لقواده إلى نقطة حمراء وقال لهم: "آه، لولا هذه النقطة الوحيدة لاعتبرت نفسي قاهرًا لكل العالم". كانت بريطانيا هي النقطة الحمراء التي سلبت من الإمبراطور نشوة انتصاراته.. نعم قد يسلبك الشيطان بسماح من الله صحتك أو مالك أو مركزك أو أي شيء أرضى آخر، لكنه إذا لم يستحوذ قلبك يكون قد خسر بالفعل المعركة.. قلب المؤمن هو النقطة الحمراء التي تفقد إبليس ابتساماته.. نعم قلبك هو المعركة الهامة التي يكثف لها إبليس كل جهوده... لكن أنصت جيدًا إلى كلمات بولس الرسول "سلام الله الذي يفوق كل عقل يحفظ قلوبكم وأفكاركم في المسيح يسوع". هنا تلمع أمامنا هذه الحقيقة أن سلام الله فقط هو الذي يحافظ على قلوبنا في حربنا مع إبليس.. و لكن كيف نقتنِ هذا السلام.. إنه سلام الله، سلام الرب يسوع.. التصق به و مؤكد ستقتنى هذا السلام الحافظ..
من كتاب قصص قصيرة
للقمص تـادرس يعقـوب ملطـى

 رسالة روحية
بدء صوم السيِّدة العذراء
يا لعظمة الصوم!
القدِّيس أفراهاط
"اعلموا أن الرب يستجيب لصلواتكم، إن واظبتم على الصوم والصلوات أمام الرب" (يهوديت 4: 12). ثمين هو الصوم الطاهر أمام الله، وهو محفوظ ككنزٍ في السماء. الصوم سلاح أمام الشرير، وترس نقابل به سهام العدو. إن لم توجد نقاوة القلب لا يُقبل الصوم. تذكر أيها الحبيب أنه من الأفضل للإنسان أن ينقي قلبه ويحفظ لسانه ويحجم يديه عن الشر... إذ لا يليق بالإنسان أن يمزج العسل بالعلقم. فإن صام الإنسان عن الخبز والماء لا يمزج صومه بالتجاديف واللعنات. واحد هو باب بيتك الذي هو هيكل الله، فلا يليق أن يخرج منه الزبل والوحل في باب يدخل منه الملك. حين يصوم الإنسان عن القبائح ويتناول جسد المسيح ودمه فلينتبه إلى ابن الملك الذي دخل في فمه، فلا يجوز لك أن تخرج من فمك كلمات نجسة.
† † †
هب لي نقاوة القلب،
فأقدم لك ذبيحة صوم تشتمها رائحة رضا!
من كتاب لقاء يومي مع إلهي
خلال خبرات آباء الكنيسة الأولى
للقمص تـادرس يعقـوب ملطـى